قالت القوات المسلحة في بيان عاجل لها: “تنفيذًا لحق مصر في الرد على حادث ذبح المصريين والقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني، بالقصاص، وجهت القوات المسلحة ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومخازن وتدريب تنظيم “داعش” الإرهابي ونجحت في أهدافها بدقة وعادت نسورنا الجوية إلى مواقعها بسلام، ليعلم الجميع أننا سيف يحمي المصريين ويكسر الإرهاب والتطرف، عاشت مصر وحمى الله شعبها العظيم وألهمها الصبر والسلوان.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قال في كلمته التي وجهها للأمة، ردًا على ذبح 21 مصريًا في ليبيا: “إلى الشعب المصري الأبي والصامد أتوجه إلى أسر شهداء الإرهاب الغادر بخالص العزاء، وأؤكد أننا نشعر بالحزن بسبب الإرهاب الغاشم الذي طال أبناءنا”.

وأضاف السيسي: (إن مصر ودول العالم تواجه هجمة شرسة، وحان الآن التنسيق معًا لدحر الإرهاب، فمصر لن تدافع عن نفسها فقط، بل تدافع عن العالم أجمع، وإن مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد في الوقت المناسب على المجرمين القاتلين، وقد دعوت مجلس الدفاع الوطني للانعقاد وبحث الأمر، ووجهت الحكومة بمنع المصريين من السفر إلى ليبيا، كما وجهت جميع أجهزة الدولة بتسهيل عودة المصريين من ليبيا، كما كلفت وزير الخارجية بالسفر إلى نيويورك للاتصال والتباحث مع كبار مسئولي الأمم المتحدة للتعاون في عمليات دحر الإرهاب).

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، نعى شهداء مصر الذين سقطوا ضحية الإرهاب الغاشم وتقدم بخالص العزاء للشعب المصري في مصابه الأليم.

وكان تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا بث شريطًا مصورًا، أمس الأحد، يظهر من خلاله ذبح 21 مصريًا كان اختطفهم في وقت سابق.

Leave a Reply