قال الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال لقائه بالبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الاثنين، لتقديم واجب العزاء فى الشهداء المصريين الذين لقوا حتفهم على يد تنظيم داعش الإرهابى بليبيا: “إن الشعب كله مجروح، كما أن المحن تزيد قوة وصلابة الشعب المصرى، ونحن نثأر لدماء أبنائنا.. وقوتنا فى وحدتنا”. فيما أعرب المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء خلال لقائه بالبابا عن خالص تعازيه، مشيرا إلى إيفاد وزير الداخلية لتقديم واجب العزاء لأهالى الشهداء. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وقائد الحرس الجمهورى، زاروا الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لتقديم واجب العزاء فى الشهداء المصريين الذين لقوا حتفهم بليبيا على أيدى تنظيم داعش الإرهابى. وكان فى استقبالهم البابا تواضروس والأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس، والأنبا دانيال أسقف المعادى.

Leave a Reply