وصل مطار القاهرة الدولى، منذ قليل، وزير الدفاع الفرنسى جون إيف لودريان، فى زيارة رسمية، على متن طائرة خاصة للتوقيع على صفقة توريد مقاتلات فرنسية متطورة من طراز “رافال” لمصر، بالإضافة إلى فرقاطة بحرية متعددة المهام، وذخائر متطورة لتسليحها، بالإضافة إلى عقود الصيانة والتدريب الخاصة بتلك المعدات العسكرية الهامة، وكان فى استقبالة بالمطار قائد المنطقة المركزية. ومن المقرر أن يلتقى وزير الدفاع الفرنسى والوفد العسكرى رفيع المستوى المرافق له، الرئيس عبد الفتاح السيسى، وكذلك نظيره المصرى الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة، فى إطار التوقيع على صفقة الأسلحة الفرنسية المقرر إرسالها لمصر خلال الفترة المقبلة. وكان وزير الدفاع الفرنسى قد صرح اليوم أن عملية ذبح الأقباط فى ليبيا على يد داعش تعد سببا إضافيا ليكون لدى مصر عناصر الأمن، لافتا إلى الخطر الذى يمثله الاتصال بين داعش فى سوريا والعراق وفرعه فى الأراضى الليبية نتيجة حالة الفوضى فى ليبيا، كما شدد على أنه تم التأكد بالدليل على أن ليبيا تأوى مراكز تدريب وتشهد تحركات محددة لداعش.

Leave a Reply