يزور وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، البابا تواضروس الثاني، الثلاثاء، في الكنسية الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لتعزيته في وفاة 21 قبطيا مصريا على يد أنصار داعش في ليبيا.

وأدان وزير الدفاع الفرنسي، الجريمة البشعة التي تعرض لها 21 مصريا، وطالب بضرورة أن يتحالف العالم ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ووصل وزير الدفاع الفرنسي، إلى القاهرة، الاثنين، لتوقيع عقد أول صفقة لبيع طائرات «رافال» الفرنسية المقاتلة، مفخرة صناعة الطيران الفرنسية، في خطوة تعكس دعم باريس للرئيس المصري وسط أجواء توتر جيوسياسية.

وأعلنت مصر، الاثنين، أنها قصفت مواقع لتنظيم «داعش» في ليبيا بعد ساعات على إعلان الفرع الليبي للتنظيم المتطرف في فيديو قطع رأس 21 مصرياً خطفوا مؤخراً في ذلك البلد.

ويشمل العقد المقدرة قيمته بـ5.2 مليار يورو بيع 24 طائرة «رافال» إلى مصر من إنتاج شركة «داسو» للطيران، وفرقاطة متعددة المهام تصنعها مجموعة الصناعات البحرية «دي سي إن إس»، إضافة إلى صواريخ من إنتاج شركة «إم بي دي إيه».

وعلق لودريان على الصفقة بالقول إنه «عقد استثنائي لصناعاتنا الدفاعية يبرز قيمة الرافال، وهي طائرة عالية الأداء».

Leave a Reply