خرج قطار لنقل النفط الخام من ولاية نورث داكوتا عن القضبان فى وست فرجينيا أمس الاثنين، مما أدى إلى اشتعال النيران فى عدد من عرباته وتدمير منزل وإجلاء سكان بلدتين فى ثانى حادث كبير لقطار لنقل النفط فى ثلاثة أيام. وقال روبرت جيلاسيتش من إدارة الأمن الداخلى والطوارئ فى وست فرجينيا، إن واحدة أو اثنتين من عربات القطار التى اشتعلت فيها النيران سقطتا فى نهر كاناوا. وقالت شركة “سى. إس.إكس. كورب” التى تقوم بتشغيل القطار، إن القاطرة كانت تجر 109 عربات فى رحلة من نورث داكوتا إلى بلدة يوركتاون الساحلية بولاية فرجينيا، حيث يوجد مستودع للنفط تديره شركة بلينز أول أمريكان بايبلاينز لأنابيب النفط. وأضافت أن شخصا واحدا يتلقى العلاج لاستنشاق محتمل للأبخرة. ولم ترد تقارير عن إصابات أخرى أو وفيات. وأعلن إيرل راى تومبلين، حاكم وست فرجينيا، حالة الطوارئ فى مقاطعتى كاناوا وفاييت.

Leave a Reply