تنصل مجلس الوزراء والوزارات المعنية بتنظيم المؤتمر الاقتصادى المزمع إقامته في شرم الشيخ خلال الفترة من 13 – 15 مارس المقبل، من مسئوليتهم حول دعوة الصحفيين للمشاركة في المؤتمر.

وقال المتحدث الرسمي باسم بمجلس الوزراء السفير حسام القاويش، إن دعوة الصحفيين من عدمه في يد وزيرة التعاون الدولى الدكتورة نجلاء الأهواني بصفتها رئيسة اللجنة المشرفة على المؤتمر، في حين تلقي «التعاون الدولي» بالمسئولية على الشركة المنظمة ورئاسة الجمهورية وهيئة الاستعلامات.

أما وزارة الاستثمار فقد تنصلت هي الأخرى من المسئولية وألقت بها على عاتق وزارة التعاون الدولي.

يأتى ذلك التخبط الحكومى في الوقت الذي تحرص فيه رئاسة الجمهورية على إنجاح مؤتمر القمة الاقتصادية، إلا أن سوء تنظيم المؤتمر يحول دون تحقيق الهدف المرجو منه.

في سياق متصل أطلقت شركتا «لازار» و«wpp» المنظمتان للمؤتمر موقعا إلكترونيا للمؤتمر، وطالبت الصحفيين الراغبين في الحضور تسجيل أسمائهم من خلال الموقع، مع تقديم صورة من جواز السفر، ورقم البطاقة الإعلامية، في حين لم تصدر حتى الآن أية بطاقات للمحررين، ما أثار دهشة الصحفيين.

Leave a Reply