اكد مصدر أمنى رفيع المستوى أن زيارة الرئيس للمنطقة الغربية، ولقاءه رجال القوات المسلحة هناك، يأتى فى إطار رفع الروح المعنوية للقوات، والتأكيد على ضرورة اليقظة والاستعداد القتالى فى مواجهة المخاطر التى تحيط بالوطن وتهدد أمن مصر القومى فى الوقت الراهن. وأوضح المصدر أن الرئيس أكد لرجال المنطقة الغربية العسكرية حرصه على استمرار عمليات مواجهة الإرهاب، ورفع درجات الاستعداد على الحدود المصرية الغربية، والتعامل بمنتهى القوة والحسم مع أى محاولة للتسلل أو اختراق تلك الحدود، موجها رجال المنطقة وقوات حرس الحدود بضرورة محاصرة الإرهاب وحماية الاتجاه الاستراتيجى الغربى ضد أى عدائيات داخلية أو خارجية .

Leave a Reply