أكد مصطفى عبد الله، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمنيا، أنه لن يتم صرف مبلغ الـ100 ألف جنيه، التى قررها رئيس مجلس الوزراء، لأسر ضحايا شهداء ليبيا إلا بعد صدور شهادات الوفاة، موضحاً أنه من حق رئاسة الوزراء إصدار شهادات وفاة للضحايا، لأنها حالات استثنائية. وقال وكيل وزارة التضامن، فى تصريحات صحفية، إن هناك 100 ألف جنيه أخرى تبرعا من رجل أعمال ليس لمديرية التضامن دخل فيها. وأضاف “عبدالله”، أن المعاش الاستثنائى الذى قرره مجلس الوزراء تم صرف شهرى يناير وفبراير وبعد صدور شهادة الوفاة سوف يتم صرف المعاش مرة أخرى عن طريق التأمينات الاجتماعية. من ناحيه أخرى، ساد الهدوء قرية العور والجبالى والسوبى ومنبال، تلك القرى التى يسكنها أهالى الشهداء، وعبر بعض الأهالى عن ارتياحهم بعد زيارة رئيس مجلس الوزراء و5 وزراء لقرية العور التابعة لمركز سمالوط خلال العزاء الشعبى الذى أقيم بكنيسة السيدة العذراء. وفى نفس السياق مازالت مطرانية سمالوط تستقبل الوفود التى تقدم واجب العزاء فى أسر ضحايا ليبيا والذين لقوا حتفهم على أيدى داعش بمدينة سرت بليبيا، حيث استقبلت المطرانية وفدا من حزب النور أمس، بالإضافة إلى وفد نقابة المحامين الذى ترأسه طارق فوده نقيب محامى المنيا.

Leave a Reply