تمكن خبراء المفرقعات بقوات الحماية المدنية، من تشتيت قنبلة بدائية الصنع بواسطة مدفع المياه، عثر عليها داخل سيارة أمام كلية الآداب بمجمع كليات الإسكندرية الكائن فى منطقة الشاطبى.
وانتقلت القوات لفحص الجسم الغريب، وتم إخراجه من السيارة، وهو عبارة عن جسم أسطوانى الشكل وبه الكثير من الأسلاك الكهربائية موضوع داخل حقيبة سوداء اللون، وتم وإغلاق طريق شارع بورسعيد وتحويله لطريق الكورنيش، وبالفحص تبين أنه قنبلة بدائية الصنع، وتم تشتيتها عن بعد بمدفع المياه.
وفي سياق متصل سادت حالة من الفزع والرعب بين تلاميذ مدرسة “منير الجمال” التجريبية بمنطقة الرأس السوداء شرق الإسكندرية، عقب الاشتباه في جسم غريب بجوار سور المدرسة، وتوجهت قوات الأمن لمكان الحادث، وتم إخلاء المدرسة من الطلاب، وقام خبراء المفرقعات بتشتيتها بواسطة مدفع المياه وتبين أن الجسم الغريب عبارة عن قنبلة هيكلية، هدفها إثارة الفزع والرعب.

Leave a Reply