قالت الدكتورة ناهد العشرى وزيرة القوى العاملة الهجرة، إنه تم توفير 33 ألف فرصة للعمالة العائدة من ليبيا، وإن أصحاب الأعمال أبدوا موافقتهم على استيعاب العائدين. وقالت الوزارة فى بيان لها “اتخذنا العديد من الإجراءات الفورية فى ضوء تداعيات الحادث الإرهابى الذى تعرض له بعض العمال المصريين فى ليبيا للترتيب لعودة من يرغب من العمالة، ومواجهة احتمال زيادتها فى ضوء التطورات الجارية”. وأوضحت العشرى أنه سيتم عقد اجتماع عاجل غد الخميس، مع ممثلى المستثمرين بالمحافظات لحثهم على توفير فرص عمل بديلة، وأنه يجرى حاليًا دراسة فتح مكتب مؤقت فى مدينة طبرق الليبية لتوجيه العمالة الراغبة فى العودة إلى مصر ومكتب مؤقت فى منفذ مساعد لتوجيه ومتابعة أحوال العمالة المصرية العائدة وتوجيههم لفرص العمل المتوفرة. وأضافت فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أنه لدى الوزارة حاليا 33 ألفا و741 فرصة عمل فى مختلف التخصصات تضعها أمام الراغبين من العمالة العائدة، وأوضحت أنها قامت بإجراء اتصالات فورية مع رجال الأعمال لاستيعاب أعداد من العمالة العائدة، وأبدوا موافقتهم فورا لتوفير فرص عمل فى تخصصات مختلفة. وتابعت الوزيرة بأنها أعطت توجيهات مشددة وفورية لـ13 مكتبا عماليا بسفاراتنا وقنصلياتنا بالدول العربية والأجنبية بتكثيف جهودهم وتوفير فرص عمل لهذه العمالة بالخارج، فضلا عن تسويق خبراتهم لدى الشركات التى تربطها علاقات وطيدة بتلك المكاتب. وأعلنت عن إعادة طرح استمارة الحصر المجانية التى قامت الوزارة بإعدادها، والتى يمكن للعمالة العائدة تسلمها من مديريات القوى العاملة والهجرة بالمحافظات أو تحميلها من الموقع الإلكترونى للوزارة، ويقوم العائد بملء بياناتها وإرسالها إلى الوزارة بالبريد، مضيفة أنه ستقوم المديريات باستقبال هذه العمالة وتيسير الإجراءات عليهم، لبيان نوع الضرر الذى أصابهم حتى يمكن المطالبة بتعويضاتهم عندما تستقر الأوضاع فى ليبيا. وقالت “العشرى” إنها شكلت غرفة عمليات تعمل تحت إشرافها المباشر لمتابعة جميع الإجراءات التى اتخذتها وحصر أعداد العمالة العائدة أولا بأول، كما تم تشكيل غرفة عمليات دائمة من الوزارة، والاتحاد العام لنقابات عمال مصر لإدارة الأزمة الحالية ومحاولة استيعاب العمالة المصرية العائدة من ليبيا. وأشارت إلى أنه يجرى حاليًا دراسة مدى إمكانية فتح مكتب مؤقت فى مدينة طبرق الليبية يضم ممثلين من وزارتى الخارجية والقوى العاملة والهجرة لاستيعاب وتوجيه العمالة الراغبة فى العودة إلى مصر، وتوجيههم إلى أماكن التجمعات الآمنة والمغادرة تمهيدا لعودتهم إلى الأراضى المصرية لمن يرغب فى العودة. كما يجرى دراسة فتح مكتب مؤقت فى منطقة الحدود عند منفذ مساعد لتوجيه ومتابعة أحوال العمالة المصرية العائدة، وتوجيههم لفرص العمل المتوفرة بالمشروعات المختلفة بالتنسيق مع المحافظين المختصين. فيما كشف المهندس محسن صلاح، رئيس شركة المقاولون العرب، أن الشركة تدرس حاليا توفير فرص عمل للمواطنين المصرين العائدين من ليبيا وذلك داخل مختلف فروع الشركة سواء داخل مصر أو خارج مصر، وذلك فى إطار المسئولية الاجتماعية للشركة تجاه الوطن والمواطنين. وأضاف المهندس محسن صلاح، حسب بيان منذ قليل، أنه أصدر تعليمات للمسئولين داخل الشركة بدراسة كافة التخصصات التى تحتاجها الشركة، وذلك لتسكين العائدين من ليبيا بها، حرصا من الشركة على توفير فرصة عمل لهؤلاء بعدما تركوا كل ما هاجروا من أجله. من ناحية أخرى، حذر المهندس محسن صلاح، رئيس شركة المقاولون العرب، من التعامل مع بعض المواقع التى تنصب على الشباب باسم الشركات الكبرى لتوفير فرص عمل لهم، لافتا إلى أن الشركة رصت بعض المواقع التى تستخدم شعار المقاولون العرب للنصب على الشباب بحجة توفير فرص عمل. وأشار إلى أن هذه المواقع تستخدم اسم الشركات الكبرى للحصول على معلومات من الشباب، محذرًا من التعامل مع هذه المواقع، لأن هويتها غير معلومة. وأصدرت الشركة بيان تؤكد فيه أن ما تم تداوله من إعلانات عن وظائف داخل شركة المقاولون العرب غير صحيح، وأن ما يقوموا بنشر هذه الإعلانات على شبكة الإنترنت هم إما أنـاس مغـرضون يحـاولون الوقيعـة بـين الشــركة والنسيج الاجتماعى المحيــط بـها أو أنـاس متخصصون فى النصب والابتزاز مستغلــين حــاجة الشبــاب للعمل. وأكد البيان أن التعيين فى الشركة له آليات معينة فى الإعلان عن الوظائف المطلوبة، وأنه فى حالة الحاجة لنشر إعلان عنها فإن ذلك يتم من خلال الجرائد الرسمية أو الموقع الرسمى للشركة www.arabcont.com وليس على صفحات شبكة الإنترنت بأى حال من الأحوال، وأى إيميلات للشركة تتبع اسم النطاق البريدى (xxxx@arabcont.com ) وليس ) gmail – Hotmail – yahoo – …..(. وأوضح أن الشركة لا مجال بها لأى محاباة أو محسوبية، وأن جميع شباب مصر على قدم المساواة بالنسبة لها، وأنها لا تألوا جهدا فى سبيل الحصول على أعمال جديدة لها سواء داخل مصر أو خارجها لاستيعاب الشباب حديث التخرج الساعى للعمل بها.

Leave a Reply