قال مصدر أمني إن الإدارة المزمع إنشاؤها والتابعة لوزارة الداخلية لتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس وفقا لقرار رئيس الوزراء إبراهيم محلب، ينحصر دورها فى تأمين القناة بالتنسيق مع القوات المسلحة، مشيرا إلى أنه تم الإعداد لها من قبل أمن مديرية الإسماعيلية ومدن القناة.

وكشف المصدر أن هذه الإدارة منوط بها تأمين منطقة محور قناة السويس، وتحقيق السيطرة الأمنية على المنطقة بأكملها، بالإضافة إلى تأمين جميع المشروعات التنموية التي تعقب افتتاح قناة السويس الجديدة والتي تتم بالقرب من القناة، بالإضافة لتأمين الحدود الخاصة بشرق القناة الواقعة من شمال سيناء وشرق الإسماعيلية.

وأوضح المصدر أن المنطقة الأمنية التي تقع في نطاق الإدارة، تمتد من المناطق الواقعة فى البحر الأحمر بدءًا من السويس مرورًا بالإسماعيلية وبورسعيد حتى البحر الأبيض المتوسط شمالا.

وأضاف المصدر أن جميع الأجهزة الأمنية بمنطقة القناة ومديريات أمن الإسماعيلية بدأت في إعداد التجهيزات اللازمة لإنشاء الإدارة الجديدة وفقًا لرؤية أمنية ودراسة قام بوضعها اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، مع الجهات المختصة بالوزارة.

Leave a Reply