تسبب الاشتباه فى جسم غريب داخل نفق الأزهر، فى توقف حركة المرور، أمام العديد من السيارات القادمة من شارع صلاح سالم، والمتجهة إلى ميدان الأوبرا ، وانتقل خبراء المفرقعات إلى المكان لفحص الجسم. وفرضت قوات الأمن وخبراء المفرقعات كردونًا أمنياً للتعامل مع الجسم الغريب لإجراء عمليات التمشيط من قبل الخبراء، وتبين من خلال الفحص للسيارة عدم وجود أى مواد متفجرة بها بذلك يكون البلاغ سلبيا. وكانت الإدارة العامة للحماية المدنية ووزارة الداخلية قد تلقت العديد من البلاغات بوجود عبوات ناسفة، وتبين أن معظم البلاغات الواردة سلبية، وأن ما تم فحصه من عبوات كان هيكليًا ومحتويًا على كمية قليلة من المواد القابلة للاشتعال الهدف منها إثارة الفزع لا أكثر.

Leave a Reply