أعلنت قوات الجيش والشرطة، مساء اليوم، الاستنفار الأمني بمحافظة شمال سيناء، لأقصى درجاته ووضعت إجراءات أمنية، مشددة لإحباط العمليات الإرهابية التي يخطط لها تنظيم “بيت المقدس”، لاسيما وأن التنظيم الإرهابي تعود على شن عملياته مساء الخميس أو صباح الجمعة.

وأغلقت قوات الأمن والأكمنة المتواجدة على الطرق المؤدية لمدينة رفح جميع الطرق المؤدية للمدينة بشكل كامل، وتطبيق إجراءات تفتيشية صارمة ودقيقة على جميع منافذ مدينة العريش.

ومن جانبه، أكد مصدر أمني بشمال سيناء، أن من بين الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الأجهزة المعنية، إصدار قرار بمنع سيارات الإسعاف بمدينة العريش من السير بالشوارع بعد الساعة السابعة، وفي حالة اضطرار تلك السيارات لنقل أي مصاب إبلاغ أجهزة الأمن بتحركاتها، لمنع استخدام سيارات الإسعاف في التفخيخ وشن عمليات إرهابية.

وأكد المصدر، أن قوات الجيش انتشرت بشكل مكثف في شوارع العريش، وتقوم بتمشيط منطقة المزارع بجنوب المدينة، بينما تشن عناصر الصاعقة والعمليات الخاصة، حملة مداهمات موسعة بقرى جنوب الشيخ زويد ورفح بالتزامن مع إعلان الاستنفار الأمني على الحدود مع قطاع غزة بعد مصرع عضو بكتائب القسام، تحت أنقاض نفق أثناء محاولته التسلل لسيناء.

Leave a Reply