نفى عبد اللطيف بن راشد الزيانى أمين عام مجلس التعاون الخليجى، ما تداولته وسائل الإعلام من تصريحات نسبت إليه حول العلاقات الخليجية – المصرية. وأكد الزيانى لوكالة أنباء البحرين أن دول مجلس التعاون دائماً ما تسعى إلى دعم ومؤازرة جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى كافة المجالات، وهذا ما ترجم فى اتفاق الرياض واتفاق الرياض التكميلى الذى وقعه قادة دول المجلس، لإدراك القادة لأهمية التلاحم والتكامل مع مصر الشقيقة، باعتبار أن أمن واستقرار مصر من أمن و استقرار دول الخليج، وخاصة فى ظل الظروف الدقيقة والحساسة التى تمر بها المنطقة والعالم بأسره، التى تستدعى الترابط الوثيق بين الأشقاء جميعًا. وأضاف الأمين العام لمجلس التعاون أن دول المجلس أكدت وقوفها التام مع مصر وشعبها الشقيق فى محاربة الإرهاب وحماية مواطنيها فى الداخل والخارج، وتؤيد كافة ما تتخذه من إجراءات عسكرية ضد الجماعات الإرهابية فى ليبيا، بعد العمل البربرى الذى قام به تنظيم داعش الإرهابى بذبح 21 مصرياً فى الأراضى الليبية، مؤكداً أن ذلك حق أصيل من حقوق الدول فى الحفاظ على أمنها و استقلالها و سلامة مواطنيها.

Leave a Reply