كشفت مصادر مقربة من الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي، أن الرئيس سحب استقالته، وذلك بعد أن قدمها للبرلمان في الـ22 من يناير الماضي.

وأوضحت المصادر أن الرئيس هادي سحب استقالته وذلك بعد فشل مجلس النواب النظر في موضوعها.

وأكدت المصادر أن الرئيس هادي يعتبر في هذه الأثناء هو الرئيس الشرعي للبلاد.

وقدم “هادي” استقالته من منصب رئيس الجمهورية بعد ساعات من تقديم حكومة “بحاح” استقالتها في 22 يناير، رفضا لما أقدم عليه الحوثيون من حصار لمؤسسات الدولة وفرض المليشيات المسلحة على الشعب والحكومة ومؤسسات الأمن والجيش.

وكانت قناة العربية الفضائية قد ذكرت اليوم السبت، أن الرئيس عبدربه منصور هادي غادر منزله في العاصمة صنعاء، وأكدت القناة أن “هادي” توجه إلى مدينة عدن، بعد أسابيع من محاصرته في منزله من قبل مليشيا جماعة الحوثي.

Leave a Reply