وصل إلى منفذ السلوم البري على الحدود المصرية الليبية، اليوم السبت، 4 جثمانين لمواطنين مصريين لقوا مصرعهم في تفجيرات القبة بالأراضي الليبية أمس الجمعة.

وقال مدير منفذ السلوم البري اللواء محمد متولى، إن المنفذ استقبل جثامين سامي عبد المقصود بكر 35 سنة، وأيمن كامل عبد الرزاق 18 سنة، وعبد الرزاق جودة عبد الرزاق 24 سنة، وجميعهم من البحيرة، وفتحى عاطف أحمد إسماعيل 37 سنة، من الغربية.

وأضاف أن المنفذ كان استقبل في ساعة مبكرة من صباح اليوم، جثمانين اثنين لكل من عادل فرج عبد العظيم 20 سنة، ومحمد عبد النبى عبد الحميد 20 سنة، وهما من محافظة أسيوط، ضمن الذين لقوا مصرعهم في نفس التفجيرات، وأفاد التقرير الطبي الوارد بصحبة الجثمانين، أن سبب الوفاة إصابات نارية انفجارية في الصدر والبطن والأطراف.

Leave a Reply