سلطت صحيفة الموندو الإسبانية الضوء على سحب الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى استقالته ورفض استقالة حكومته، وأعلن أنه رئيس اليمن الحالى وطالب المجتمع الدولى باتخاذ الإجراءات الكفيلة بحكاية العملية السياسية ورفض الانقلاب، وجاء ذلك بعد أن تمكن هادى من الهروب من منزله فى صنعاء. وقال هادى فى بيان له أمس السبت “كل الخطوات والتعيينات التى اتخذت من يوم 21 سبتمبر يوم اقتحام الميليشيات الحوثية إلى صنعاء هى باطلة ولا شرعية لها”. وأشارت الصحيفة إلى أن هادى توجه إلى عدن حيث معقل أنصاره بعد تمكنه من الهرب من منزله المحاصر من قبل الحوثيين.

Leave a Reply