نظمت مطرانية هولندا للأقباط الأرثوذكس، تأبينا رسميا لشهداء الكنيسة والوطن الذين ذُبحوا على أيدي تنظيم داعش الإرهابى بالأراضي الليبية، بكنيسة السيدة العذراء أمستردام، تحت رعاية الأنبا أرسانى.

شارك بالحضور عدد من الدبلوماسيين والشخصيات الدينية ورموز الجالية المصرية بهولندا، ومنهم السفير المصرى “طاهر فرحات”، القنصل العام للسفارة الليبية “بلاهاى البى محمد”، “ناجى افتورى” القائم بالشئون القنصلية، والمونسيور بونت أسقف هارلم أمستردام مندوبًا عن الكنيسة الكاثوليكية.

كما حضر ممثل عن الكنيسة الكلدانية، وعدد من الرهبان الفرنسيسكان، ومندوب عن الكنيسة الإنجليكانية، وعدد من الطوائف المسيحية الأرمنية، والبروتستانتية، والروس الأرثوذكس، وكذا عمدة شمال أمستردام كوبى فان بركم، وأيبيريك كوبر للو مسئول مواجهة الإرهاب في الحى، ومندوبون عن عن اتحاد المنظمات المصرية بهولندا، والمجلس العام للمجتمع المصرى بهولندا.

وألقى الأنبا أرسانى، أسقف هولندا، باللغة الهولندية، كلمة أعرب خلالها عن بطولة الشهداء وثباتهم، وأعقبتها صلوات الجنازة على أرواحهم، وكلمات رثاء من الحضور.

Leave a Reply