اتفقت الجزائر ومصر وتونس على “زيادة التنسيق الأمني والدفاعي بينها فيما يخص التطورات الميدانية في ليبيا”، بحسب مصدر أمني جزائري رفيع المستوى.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، بحسب وكالة أنباء الأناضول، إن “هذا الاتفاق تم خلال اجتماع بالقاهرة أمس ضم مسؤولين أمنيين من الدول الثلاث (وهي من دول جوار ليبيا) ناقشوا التطورات الميدانية في ليبيا”.

ولم يصدر في الجزائر ولا تونس ولا القاهرة أي إعلان رسمي بشأن هذا الاجتماع.

وجاء ذلك الاجتماع بعد أسبوع من شن الجيش المصري، فجر الإثنين الماضي، غارات، على ما قال إنها أهداف لتنظيم “داعش” في مدينة درنة شرقي ليبيا، غداة إعلان التنظيم في تسجيل مصور ذبحه 21 مسيحيا مصريا كانوا رهائن لديه.

Leave a Reply