وصل منذ قليل، الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق بصحبه محاميه وجيه نجيب عبد الملاك إلى محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، لسماع الحكم عليه بصحبة وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلى، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”اللوحات المعدنية”. كانت النيابة قد اتهمت نظيف والعادلى بتربيح شركة أوتش الألمانية، وذلك بإسناد صفقة توريد اللوحات المعدنية الخاصة بأرقام المركبات بالأمر المباشر للشركة مقابل مبلغ 22 مليون يورو، أى ما يوازى 176 مليون جنيه مصرى فى ذلك الوقت، وأكدت النيابة أن رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، وافق بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات ودون وجه حق على تلك الصفقة.

Leave a Reply