وافق مجلس النواب الليبي، “البرلمان” الشرعى المعترف به دوليا والذي يقوم بعقد جلساته في “طبرق”، خلال جلسة مغلقة حضرها 80 شخصا، على استحداث منصب القائد العام للجيش الليبي.

وكان مجلس النواب الليبي يدرس تنصيب قائد عملية الكرامة اللواء خليفة حفتر، قائدًا للجيش الوطني الليبي، فيما دعا وزير الخارجية محمد الدايري المجتمع الدولي إلى مد جيش بلاده بالسلاح ودعمه في مكافحة الإرهاب.

وكان عضو لجنة الإعلام والثقافة ومؤسسات المجتمع المدني في المجلس النائب المنتصر الحاسي، قال إن «مجلس النواب، وبعد إصدار قراره بعودة اللواء خليفة حفتر للمؤسسة العسكرية، يبحث تنصيبه قائدًا عامًا للجيش الوطني».

Leave a Reply