أعلن الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، أن مصر مستمرة فى تقديم دعمها الكامل لكل دول حوض النيل، مشيراً إلى أن هناك مشروعات تعاون يتم تنفيذها مع تنزانيا، تشمل إنشاء 70 بئرًا للمياه تعمل بالطاقة الشمسية بتنزانيا. وأضاف الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، فى تصريحات خاصة ، فى العاصمة السودانية الخرطوم، إلى أن وزارة الموارد المائية والرى ترسل خبراءها لمساعدة الجانب التنزانى فى مجال إدارة وتخطيط الموارد المائية بولايات تنزانيا، وتصميم برامج بحثية وتدريبية متخصصة للتنزانيين فى مصر . وأشار الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى المصرى، أن التعاون بين مصر وتنزانيا يتم من خلال مذكرتى تفاهم، الأولى تم توقيعها عام 2007 واستمرت حتى عام 2009، وتضمنت حفر 30 بئرًا بأنحاء متفرقة ‏فى تنزانيا بمنحة مصرية قدرها مليون دولار لتوفير المياه الصالحة للشرب بالبلاد، حيث إنها تخدم حالياً حوالى ‏‏7 مقاطعات فى ‏خمس أقاليم بتنزانيا، وهى “كاليمنجارو وموانزا ومارا ‏ومانيارا وشينيانجا”. كما تحتوى هذه المقاطعات ‏قرابة الثلاثين قرية، و‏يستفيد من هذه الآبار أكثرمن 120 ألف نسمة، وجميعها يعمل بكفاءة وقد أثنى الجانب التنزانى على المشروع الذى تم الانتهاء منه فى سبتمبر 2009. أما المذكرة الثانية فتم توقيعها عام 2009 ومستمرة حتى الآن، وتضمنت توقيع اتفاقية بمنحة مصرية قدرها 5 ملايين دولار، وتشمل حفرعدد 70 بئرًا جوفية، على ثلاث مراحل، كما تم توقيع عقد لتنفيذ المرحلة الأولى لعدد 30 بئرًا بتاريخ 2013، وذلك بين وزارة الموارد المائية والرى والشركة العامة لأبحاث المياه الجوفية. ويتم تنفيذ تلك المرحلة فى خمس مقاطعات لخدمة ما يقرب من حوالى 120 ألف نسمة، وتقوم الشركة حالياً باستقدام الفنيين لإجراء الصيانة الفنية اللازمة لوحدة الحفر الموجودة فى دار السلام.

Leave a Reply