عرض تحالف من كبري الشركات الروسية يضم 6 شركات عالمية، الاستثمار في مصر من خلال إقامة الصوامع لحفظ الأقماح والحبوب ومطاحن حديثة ومراكز لوجستية لحفظ الحبوب والسلع الغذائية ومصانع لإنتاج الأعلاف والألبان وتمويل هذه الاستثمارات من بنك الصادرات الروسي بشروط ميسرة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية مع يوري روزوف، رئيس تحالف الشركات الروسية، وفالنتينا كوكوشينا، مديرة المكتب الفني بالتحالف الروسي، ورؤساء الشركات الروسية، وممثلي من المكتب التجاري بالسفارة الروسية بمصر.

وأكد رئيس تحالف الشركات الروسية خلال الاجتماع، أن هذه الاستثمارات تأتي في إطار الاتفاق الذي تم بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الروسي بوتين خلال زيارته لمصر مؤخرا، حيث سيتم إقامة عدة صوامع لحفظ الأقماح بسعة تتراوح من 60 ألف طن إلى 100 ألف طن للصومعة الواحدة، ومطاحن حديثة بطاقة 600 طن يوميا، ومراكز لوجيستية لحفظ الخضر والفاكهة والسلع الغذائية في كافة المحافظات للقضاء على المهدر منها وتوفيرها للمواطنين بأسعار مخفضة ومصانع لإنتاج الأعلاف بطاقة 40 طنا في الساعة ومصانع للألبان وإنتاج الجبن على أحدث النظم العالمية.

وأكد الدكتور خالد حنفي، أن هذه الاستثمارات تدعم الاقتصاد القومي وتوفر الآلاف من فرص العمل وأن هذه المشروعات سوف تتيح السلع الغذائية بأسعار مخفضة للمواطنين، مشيرا إلى أنه سوف يتم دراسة هذه العروض مع الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين والشركة القابضة للصناعات الغذائية كل في تخصصه بما يحقق الفائدة لمصر.

Leave a Reply