قالت الشرطة التايلاندية، إن عبوة ناسفة زرعها مسلحون يشتبه أنهم من المسلحين، قتلت ستة جنود وأصابت أربعة اليوم الاثنين، فى إقليم باتانى جنوب البلاد. ومنذ عام 2004 قتل أكثر من 6500 شخص فى تمرد إسلامى انفصالى مستمر منذ عقود فى أقاليم يالا وباتانى وناراتيوات.

وقال قائد شرطة الإقليم الكولونيل بروك ليانجسوكهو إن المسلحين زرعوا العبوة الناسفة على طريق ترابى وفجروها أثناء مرور دورية روتينية للجيش.

وقال بروك للصحفيين “إنها على الأرجح من تدبير الجماعات العنيفة فى المنطقة لأن هذه المنطقة هى منطقة حمراء” فى إشارة إلى المناطق التى تعانى من مستويات أعلى من أعمال العنف الانفصالية.

ولم تعلن أى جهة مسؤوليتها عن العملية كما هى العادة فى أغلب أعمال العنف التى يشهدها أقصى جنوب تايلاند.

وتسبب انفجار سيارة مفخخة الشهر الماضى فى إصابة العشرات خارج متجر كبير فى مدينة باتانى.

وتتصاعد وتيرة أعمال العنف فى الجنوب عادة خلال شهر رمضان.

Leave a Reply