دعا وزير الدفاع الكورى الجنوبى، سونج يونج، اليوم الجمعة، قوات الجيش إلى زيادة اليقظة والاستعداد، محذرا من الاستفزازات المفاجئة التى تقوم بها كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، عن “يونج”، قوله – خلال مؤتمر عبر الفيديو مع قادة عسكريين – إن كوريا الشمالية واصلت مؤخرا استفزازاتها الاستراتيجية، ولكنها تستطيع أيضا القيام باستفزازات تكتيكية خادعة فى أى وقت، وأضاف أنه يتعين على الجيش أن يبقى مستعدا للرد الفورى وبطريقة صارمة على استفزازات الشطر الشمالى، مؤكدا أن كوريا الشمالية تشكل تهديدا خطيرا لتحالف سول وواشنطن والمجتمع الدولى لأنها تسرع من لهجتها العدائية وخطابها الحربى.

وجاءت تصريحات المسئول الكورى الجنوبي، بعد يوم واحد من تهديد كوريا الشمالية بتوجيه ضربات صاروخية لجزيرة “جوام” الأمريكية الواقعة فى المحيط الهادئ ، التى تتواجد فيه القاذفات الأمريكية.

وتزايدت حدة التوترات فى الآونة الأخيرة فى شبه الجزيرة الكورية وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، عقب تجارب لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات، أجرتها بيونج يانج، فى شهر يوليو الماضى.

وأعلنت كوريا الشمالية، أمس الخميس، أنها تنظر فى إطلاق أربعة صواريخ باليستية متوسطة المدى فى البحر بالقرب من “جوام”، وذلك فى إطار سلسلة من التصريحات العدائية ضد الولايات المتحدة.

ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى وقت سابق، إن الشمال سيواجه “نارا وغضبا” إذا ما استمر فى تهديد الولايات المتحدة.

Leave a Reply