طور مجموعة من الباحثين جهازا ذكيا جديدا يحمل اسم TRI يتصل بالهاتف الذكى ليمكنه من إجراء تشخيص طبى، إذ يعد بمثابة مختبر محمول يستعين به المستخدم فى أى مكان، ويمكنه إجراء الاختبارات نفسها التى يقوم بها كبار الأطباء، ولا يتجاوز سعره 550 دولارا.

ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يمكن للجهاز الجديد أيضا تحليل عينات الدم والبول واللعاب بشكل موثوق بنفس دقة الأدوات التى توجد فى العيادات التى تكلف آلاف الدولارات.

من جهته قال “بريان كننجهام”، مدير مختبر مايكرو وتكنولوجيا النانو فى جامعة إلينوى فى أوربانا شامبين، “جهازنا مثل سكين الجيش السويسرى، له القدرة على أداء ثلاثة أنواع من اختبارات التشخيص الطبى الأكثر شيوعا”.

وأجرى كانينجهام وفريقه الجهاز لإجراء اختبارين، الأول هو الكشف عن العلامات البيولوجية المرتبطة بالولادة المبكرة للنساء الحوامل، والثانى هو اختبار لحديثى الولادة، يهدف إلى الكشف بشكل غير مباشر عن انزيم ضرورى للنمو الطبيعى والنمو، وحصل الفريق على نتائج مماثلة لتلك التى من شأنها التحقق مع المعدات بالعيادات.

وقال كينى لونج طالب الدكتوراه والمؤلف الرئيسى للدراسة البحثية أن الجهاز الجديد هو مختبر محمول أكثر من كونه جهاز متخصص.

Leave a Reply