كشفت مديرية أمن الإسكندرية، برئاسة اللواء مصطفى النمر، الممنوعات التى لن يتم السماح بدخولها غدًا فى مباراة الأهلى والترجى، والمفترض إقامتها  على أرض ستاد برج العرب، غرب المحافظة، بحضور 20 ألف من الجماهير، من بينهم 5 الاف حضور بدعوة من قبل إتحاد الكرة، والصحفيين والإعلاميين.

 وشملت الممنوعات  كل الأدوات  المعدنية والحادة، و الولاعات، وزجاجات المياه الغازية المعدنية”الكان”، و وعصا الأعلام، والشماريخ والألعاب النارية، و قلامات الأظافر، بالإضافة إلى منع دخول زجاجات العطور، و الإكسسوارات الخاصة بالفتيات التى تحتوى على معادن حادة، وكذلك مبارد الأظافر.

 كما أعلنت مديرية أمن الإسكندرية، فتح أبواب الدخول، للجماهير بدءًا من الساعة 12 ظهرًا، وحتى الخامسة، على أن تبدأ المباراة فى موعدها المحدد السابعة مساءً، ويتم الدخول من أبواب الاستاد جميعها، بالتذاكر الأصلية المباعه فى منافذها، عدا الخمسة الآف مدعو موافق عليه من قبل إتحاد الكرة، سيتم فتح باب 10 لهم.

وكان   اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الأسكندرية، قد عقد إجتماع أمنى موسع و ذلك بحضور ممثلي عن المنطقة الشمالية العسكرية و قيادات مديرية الأمن و الأجهزة الأمنية و ممثلين من الناديين وشركة فالكون وذلك إستعداداً لتأمين مباراة الفريق، داخل ستاد برج العرب، وذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على إنتظام سير المنظومة الرياضية و تقديم كافة أوجه التعاون لتأمين اللقاءات الرياضية لخروجها بالشكل اللائق.

ووضع مدير أمن الإسكندرية، خطة أمنية من خلال عدة محاور رئيسية تبدأ بتكثيف الخدمات الأمنية على كافة الطرق المؤدية إلى الإستاد عن طريق نشر عدة نقاط أمنية من إدارة المرور و إدارة تأمين الطرق بالإشتراك مع إدارة البحث الجنائى بالإضافة إلى قيام شرطة المرافق برفع كافة الأشغالات بمحيط الأستاد و منع أى شخص من إفتراش الطريق العام و رفع المركبات المتروكة كما كلفت إدارة البحث الجنائي بفحص المترددين على محيط الإستاد و منع وصول أى شخص غير مصرح له بدخول المباراة إلى الإستاد عدا المدعوين .

ووجه مدير أمن الإسكندرية،  إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل الإستاد و الإستعانة ببوابات كشف المعادن للتعقيم الجيد للإستاد من الداخل و محيطه الخارجى .

 كما أشتملت الخطة على وضع الخدمات الأمنية النظامية و السرية الثابتة و أطواف و دوريات متحركة بالطرق المؤدية للإستاد و مكان إقامة الفريقين لملاحظة الحالة الأمنية و الإخطار الفورى بأية ملحوظات ، و ذلك بالإضافة إلى الأقوال الأمنية المتحركة و المكونة من مجموعات الأمن المركزى و البحث الجنائي بالأشتراك مع القوات المسلحة للتدخل الفورى و السريع فى حالة حدوث ما يهدد الأمن مع التشديد بعدم السماح بدخول أى شخص لحضور المباراة غير المدعوين و المصرح لهم بالدخول وفقاً للكشوف الواردة من الناديين .

وتم التنسيق مع إدارة الإستاد على تجهيز المحيط الخارجى للإستاد و كافة بوابات الدخول و المدرجات بكاميرات المراقبة و ربطها مع غرفة المراقبة التلفزيونية و متابعة و تسجيل كافة الأحداث من خلال تلك الغرفة .

ومن جانب آخر بات ستاد برج العرب بالإسكندرية “حلال العقد” للكرة المصرية فى السنوات الأخيرة بعدما لعب دور استاد القاهرة الدولى ببراعة، وأصبح مسرحاً للأحداث الكروية الهامة، التى كانت حديث الصباح والمساء محلياً وأفريقيا.

استاد برج العرب الدولى أو استاد الجيش يعتبر واحداً من أكبر الاستادات فى الشرق الأوسط وفى مصر ويسع لـ 86 ألف متفرج.

يقام الملعب على مساحة 145 فدانا ومقام حوله سور بطول 3 كم وشبكة طرق داخلية تبلغ 6 كم وموقف للسيارات يتسع 10 آلاف سيارة و2000 أتوبيس بالإضافة إلى مهبط للطائرات وهناك 17 بوابة إلكترونية والمقصورة الرئيسية مغطاة بمظلة تغطى 50% من نسبة الإستاد وهى أكبر مظلة فى الشرق الأوسط طولها 500 متر والبعد 80 متر ومساحتها 15 ألف متر مربع بما يوازى 5 أفدنة.

Leave a Reply