بعد 13 عاما من العمل حول كوكب زحل وأقماره وحلقاته، حان الوقت لتبدأ مركبة الفضاء “كاسينى” التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” مرحلة الانتحار، وهو الحدث التى يثير اهتمام سكان كوكب الأرض بشكل كبير، لذلك قررت ناسا أن تسجل هذا الحدث المهم من خلال البث المباشر.

ففى حوالى الساعة 07:54 بتوقيت شرق الولايات المتحدة سوف تغوص كاسينى فى جو زحل بسرعة تصل إلى 70،000 ميل فى الساعة، وكانت المركبة التقطت الصور الأخيرة لها أمس فى تمام الساعة 12:58 بتوقيت شرق الولايات المتحدة، والتى سجلت من خلالها المكان الذى ستجعل فيه دخولها النهائى.

جدير بالذكر أن مركبة الفضاء “كاسينى” انطلقت فى عام 1997 أى منذ 20 عام، ووصلت مجال كوكب زحل فى عام 2004، ومنذ ذلك الحين وهى تمد العلماء بمجموعة من المعلومات الهامة والصور الحديثة للكوكب وأقماره وتفاصيله، مما ساعد فى الحصول على نظرة دقيقة لطبيعة زحل وخواصه.

Leave a Reply