زار وفد من الشباب التابعين للأندية الاجتماعية والثقافية بوزارة التضامن الاجتماعي ألمانيا في الفترة من 1-10 سبتمبر 2017، بهدف الاطلاع على خبرات ألمانيا في مجال مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

وقالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي في تصريحات صحفية، إن زيارة وفد الشباب المصري تأتي في إطار بروتوكول التعاون الذي وقعته الوزارة مع مقاطعة “كرايس اوفنباخ” بدولة ألمانيا الاتحادية عام 2014 والذي يهدف إلى تبادل الثقافات المختلفة والخبرات بين الشباب والأخصائيين العاملين في مجال الرعاية الاجتماعية والاستفادة من الخبرات في هذا المجال في كلا البلدين والاطلاع على كيفية حل مشكلات الشباب الاجتماعية.

وأضافت “والي” أن الوزارة حريصة على الاستفادة من التجارب الدولية في مجالات الحماية والرعاية والتنمية الاجتماعية.

جدير بالذكر أن زيارة الوفد الشبابي جاءت ردا للزيارة التي قام بها وفد شبابي ألماني إلى مصر في أكتوبر الماضي للاطلاع على تجربة مصر في مجال الرعاية الاجتماعية، وكيفية مواجهة مشكلات الشباب من خلال زيارة بعض المؤسسات الرعائية ونماذج من الأندية الاجتماعية والثقافية للتعرف على البرامج والأنشطة وخطط العمل الموجهة للشباب لمواجهة التحديات المجتمعية.

Leave a Reply