أصاب النجاح الذى حققه مؤتمر المعارضة القطرية الذى عقد فى لندن مؤخرا النظام القطرى بحالة من الجنون دفعته لممارسات مضايقات ضد المعارضيين القطريين فى الخارج، فى الوقت الذى وجه مدير شبكة إعلام أبو ظبى رسالة إلى الأمير القطرى طالبه فيها بمحاربة الإرهاب الذى يمثل جذوره جماعة الإخوان.

فى البداية كشف الباحث والكاتب السعودى عبد العزيز خميس، محاولة نظام قطر الاعتداء على المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل فى لندن، عبر إرسال شخصايت إخوانية لمحاولة الاعتداء عليه.

وقال فى تصريح له عبر حسابه الشخصى على “تويتر” “إن نظام الحمدين يرسل ثلاثة إخونجية للاعتداء على السياسى القطرى المعارض خالد الهيل فى لندن، ولله الحمد فشلت المهمة ويواصل الهيل عمله”.

عبد العزيز الخميسعبد العزيز الخميس

من جانبه كشف حساب المعارضة القطرية على “تويتر”، والذى يدعى “قطر مباشر”، قيام فرقة تابعة لجهاز الأمن القطرى بتسليم المواطن القطرى عبد الله بومطر المهندى كجثة هامدة بعد اختفائه لمدة طويلة، متهمة النظام القطرى بقتله.

وأضاف حساب المعارضة القطرية أن مواطنين إيرانيين يضعون شعار تميم بن حمد على مركباتهم ويفتخرون بمدح الحكومة القطرية لهم.

حساب المعارضة القطريةحساب المعارضة القطرية

من جانبه قال المعارض القطرى جابر الكحلة المرى، إن خلاف الاشقاء ليس مع قطر أاو شعبها بل مع تنظيم الحمدين ، وتمكنهما من مفاصل الدولة، ومعارضة مصالح الوطن العليا.

وأضاف المعارض القطرى، فى تصريح له عبر حسابه الشخصى على “تويتر”: “لن ينسى أبناء قطر المهجرون استضافة السعودية لنا، ما حيينا حين غدرتنا حكومتنا ظلماً وبهتانا”.

من جانبه وجه على بن تميم، مدير شبكة إعلام أبو ظبى، رسالة إلى الأمير القطرى قائلا: “لماذا مقولة تميم “كلنا يحارب الإرهاب لكننا نختلف على جذوره وأسبابه” هى أصل الإرهاب وجذره، ومفترق الطريق بيننا وبينه، وبالنتيجة إذا لم نصل معه إلى مفهوم قابل للتعايش وحاسم حول جذر الإرهاب المتمثل فى جماعات الإخوان الإرهابية فهذا هو مفترق الطريق بيننا وبينه.

وأضاف مدير شبكة إعلام أبو ظبى، فى تغريدات له عبر حسابه الشخصى على “تويتر”: “بينما نعتبر نحن أن جذر الإرهاب يتمثل فى جماعة الإخوان الإرهابية التى تستغل الدين لأجل السلطة عن طريق الميليشيات وإقامة تنظيم الخلافة المزعوم، فإن جذر الإرهاب حسب تميم هو محاربة جماعات الإخوان الإرهابية التى تنشر التطرف والإرهاب، ومقاومة هذه الجماعات الإرهابية فى نظره استبداد سياسى”.

معارض قطرىمعارض قطرى

وحول انتهاكات نظام تميم قال ربيع شلبى القيادى السابق بالجماعة الإسلامية إن تلك الممارسات القمعية بداية سقوط دولة موزة، فأيامها قد انتهت، وما فعلته فى الدول الآمنة المطمئنة أتى الدور عليها بتشرب من نفس الكأس.

وأضاف القيادى السابق بالجماعة الإسلامية أن المعارضة القطرية انتشرت فى أكثر من دولة، وهو ما يخشاه تميم، ما اضطره لزيادة ممارساته القمعية.

Leave a Reply