أعلن مسئولون باكستانيون اليوم السبت، عن مقتل ما لايقل عن 3 من مسلحى حركة طالبان ؛ إثر غارات جوية على المناطق القبلية فى باكستان فى أول هجوم تنفذه طائرات بدون طيار أمريكية منذ إعلان الاستراتيجية الجديدة التى أقرتها الولايات المتحدة بخصوص أفغانستان وجنوب آسيا.

ونقلت وكالة أنباء “خامة” برس الأفغانية عن مسئولين محليين قولهم : إن الغارات الجوية نُفذت على مقربة من مقاطعة “كورام” فى المناطق القبلية فى البلاد، موضحين أن الطائرة بدون طيار أطلقت صواريخ على تجمع لمسلحى حركة طالبان.

وقال المسئولون: إنه قُتل ما لا يقل عن 3 وأصيب اثنان فى الهجوم فيما لم تعلق حركة طالبان على الغارة حتى الآن ولم يتم التعرف على هوية القتلى إثر الغارات الجوية.

وينتقد مسئولون أمريكيون وأفغان إسلام آباد منذ وقت طويل باكستان لما يرونه عدم اكتراث منها فى التعامل مع حركة طالبان وشبكة حقانى الإرهابية.

وتقول الولايات المتحدة وأفغانستان، إن مجالس قيادة الحركتين تتواجد فى مدن رئيسية فى باكستان ومنها يتم التنسيق لهجمات فى أفغانستان من ضمنها هجمات كانت الأكثر دموية ضد القوات الأمريكية هناك.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد أعلن الشهر الماضى الاستراتيجية الأمريكية الجديدة تجاه أفغانستان وجنوب آسيا ، وانتقد ترامب باكستان بشدة بشأن “الملاذات” الإرهابية قائلا ان باكستان من جانبها توفر فى كثير من الأحيان ملاذات آمنة لعناصر الفوضى والعنف والإرهاب.

Leave a Reply