أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه منذ تطبيق الزيادة السنوية لشرائح الكهرباء في ٢٠١٤ حتى ٢٠١٧، تراجع الاستهلاك عما كان عليه سابقا.

وأوضح الوزير، أن زيادة الشرائح كل عام أجبرت المستهلكين على الترشيد خاصة في العام الجاري، وهو ما انعكس إيجابيا عن الدولة والمواطن.

وقال الوزير في تصريح خاص، إن ذروة الاستهلاك في صيف ٢٠١٥ كانت تصل إلى أكثر من ٣٠ ألف ميجاوات لكن تراجع الاستهلاك مع الزيادة المستمرة السنوية إلى ٢٨ و٢٩ ألفا ميجاوات في صيف ٢٠١٦.

وأكد أن الوزارة استطاعت تلبية احتياجات قطاعات الدولة في الكهرباء وتحقيق فائض في قدرات الشبكة تجاوز أكثر من ٥ آلاف ميجاوات.

Leave a Reply