أمرت نيابة البساتين، بحبس عاطل ونجل عمه، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها بقتل سائق توك توك “صديق الأول” للاستيلاء على التوك توك الخاص به، كما أمرت النيابة بتشريح الجثة، لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.
ووجهت النيابة للمتهم الأول “أشرف م أ” 28 سنة عاطل، تهمه القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، كما وجهت للمتهم الثانى “أحمد أ أ” 25 سنة، عامل نجل عم الأول، تهمه الاشتراك والمساعده فى نقل وإخفاء جثة المجنى عليه.
واستمعت النيابه لأقوال والد المجنى عليه “محمد م إ” 63 سنة، نجار، والذى أكد أن نجله “هانى” متغيب منذ يوم السبت الماضى 7 اكتوبر، إلا أنه تعود على خروجه مع أصدقاؤه وغيابه بالأيام، فلم يحرر محضرا بغيابه، وأقر بأنه يعرف المتهم، وأنه من أصدقاء نجله.

كان رجال مباحث قسم شرطة الخليفة، تلقوا بلاغا من “حسن هـ ع” 27 سنة، عامل، وشقيقه “عصام هـ ع” 31 عامل، بالعثور على جثة لشخص مجهول بشارع التشوين بمنطقة مقابر البساتين، فانتقل رجال المباحث، وتبين أن الجثة لذكر فى العقد الثالث من العمر مضموم اليدين والقدمين على الصدر فى وضع القرفصاء ومربوط بحبل بلاستيك يرتدى ملابسة كاملة، ولا ينتعل حذاء، وبه إصابات عبارة عن جروح طعنيه بالصدر وقطعية بالرأس والرقبة وكدمات متفرقة بالجسم موضوعه داخل 3 أجولة بلاستيكية “تم نقله لمشرحة النيابة”.

ومن خلال التحريات، أمكن تحديد شخصيته، وتبين أنه “هانى م م” 32 سنة، سائق توك توك، السابق اتهامه فى القضية رقم 7754  لسنة 2005م السلام أول “مخدرات”، وباستدعاء والده “محمد م إ” 63 سنة، نجار، تعرف على الجثة، و،قر بأنها خاصة بنجله، وأنه متغيب من تاريخ 7 أكتوبر، ولم يحرر محضرا بغيابه.

وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن المجنى عليه كان بصحبة “أشرف م أ” 28 سنة عاطل، وأنه وراء ارتكاب الواقعة، فتم إعداد الأكمنة بالأماكن التى يتردد عليها المتهم أسفرت عن ضبطه بمسكنه فى البساتين، وعثر بداخله على سلاح أبيض “سكين عليها آثار دماء”، المستخدمة فى ارتكاب الواقعة.

وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بأنه نظرا لمروره بضائقة مالية ورغبته فى الزواج اختمرت فى ذهنه فكرة استدراج المجنى عليه لمسكنه والتخلص منه والاستيلاء على التوك توك ملكه بقصد التصرف فيه بالبيع، وفى سبيل ذلك تمكن من استدراج المجنى عليه للشقة سكنه الكائنة بدائرة قسم شرطة البساتين وعقب وصولهما افتعل معه مشادة كلامية مدعيا تحرشه بشقيقته، وطعنه عدة طعنات متفرقة بالجسم باستخدام سلاح أبيض “سكين المضبوط بمسكنه” حتى تأكد من وفاته.

وأشار المتهم إلى أنه عقب ذلك قام بتكبيل الجثة بحبل بلاستيك ووضعها داخل أجولة بلاستيكية احضرها من أحد المخابز المجارة لمنطقة سكنه، واستعان بنجل عمه “أحمد أ أ” 25 سنة، عامل، لمساعدته فى نقل الجثة، والتخلص منها بمكان العثور عليه، وأمكن ضبط الأخير، وبمواجهته أقر بأنه لم يشترك معه فى قتله ولكن اقتصر دوره على نقل الجثة وإخفاء التوك توك.

كما تم بإرشادهما ضبط الدراجة البخارية المستولى عليها بمكان إخفائها وبها آثار دماء طرف “وائل ص أ” 37 سنة سائق توك توك، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.

Leave a Reply