قال وزير الخارجية الإسبانى ألفونسو داستيس ،اليوم الأربعاء، إن خطاب الاستقلال الذى أدلى به زعيم كتالونيا كان “خدعة” مشيرا فى نفس الوقت إلى وجود فرصة للتفاوض داخل إطار الدستور الإسبانى.

وقال داستيس لمحطة يوروب 1 الإذاعية الفرنسية إن خطاب كارلس بودجمون للبرلمان القطالونى أمس الثلاثاء  كان “خدعة ليقول شيئا ويفعل نقيضه”.

وعند سؤاله عن إمكانية إجراء استفتاء آخر فى قطالونيا قال داستيس إن الدستور الإسبانى لا يسمح بذلك ،وأضاف “لا يمكن أن نقبل أن يتخذ جزء من الشعب القطالونى قرارا بالنيابة عن إسبانيا ككل.”

وأحجم زعيم إقليم كتالونيا عن إعلان استقلال الإقليم رسميا عن إسبانيا داعيا للحوار مع مدريد بشأن مستقبل الإقليم. ففى خطابه أمام برلمان كتالونيا أصدر بودجمون إعلانا رمزيا يؤكد تفويضا ببدء عملية الانفصال لكنه يعلق أى إجراءات رسمية لتحقيقه.

Leave a Reply