يشارك البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، خلال الأسبوع القادم في اجتماعات بطاركة وأساقفة كنائس الشرق الأوسط والتي تستضيفها الكنيسة الألمانية تحت عنوان “المسيحية في الشرق الأوسط : التحديات والمستقبل” ويلقي كلمة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ويتخلل الزيارة تدشين بعض الكنائس القبطية حيث يوجد للكنيسة اثنين من الأساقفة وعدد كبير من الكهنة والرهبان يخدمون الكنيسة المصرية بالإضافة إلى ديرين قبطيين.

وسينتهز قداسة البابا فرصة تواجده بألمانيا للتشاور مع بعض الأطباء وإجراء الفحوصات الطبية الخاصة بآلام الظهر التي يعاني منها منذ عدة سنوات.

Leave a Reply