قالت الدكتورة مها عقل، رئيس مجلس إدارة مستشفى الدعاة وعميد كلية طب الأزهر بنات سابقًا، إن زواج الطفلة في سن 12 و13 يعني سلبها حق الاختيار في شريك حياتها وستشعر بصدمة كبيرة عند بلوغ سن العشرين.

وأضافت خلال كلمتها في ندوة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان «مخاطر زواج القاصرات»، أن زواج الطفلة في ذلك العمر يحرمها من حقها في التعليم ومن مطالبتها برعاية زوجها لأنه سيعاملها كأب له وهي بالنسبة له «عيلة»، مضيفة أن تلك الطفلة لن تستطيع أن تعطي طفلها الحنان والرعاية الكاملة لأنها فقدت تلك الرعاية.

Leave a Reply