بعض الأشخاص يشترون الأشياء الثمينة بغرض التباهى أمام الآخرين، ولايكتفون بذلك بل دائماً ما يذكرون أسعار الأشياء وأسماء الماركات العالمية فى أحاديثهم مع أصدقائهم، الأمر الذى يثير استفزاز وغضب المحيطين بهم.

يقول الدكتور سعيد عبد العظيم أستاذ الطب النفسى بكلية الطب جامعة القاهرة، إن التباهى والتفاخر بشراء الأشياء الثمينة هى سلوكيات يتبعها بعض الأشخاص لتعويض إحساس بنقص فى شىء آخر، والتباهى بشراء منتجات الماركات العالمية والسيارات الفارهة وغيرها من الأشياء الثمينة ماهى إلا وسيلة لإعادة الثقة لنفسه بأنه مميز ويمتلك أشياء لا يمتلكها أى شخص.

181921-نوعية الجمهور

أضاف أستاذ الطب النفسى بكلية الطب جامعة القاهرة ، فى تصريحات ل”اليوم السابع “:”هذا السلوك من الممكن أن يعتبر مرضا نفسيا فى حالة إذا كان شخص فاشلا ويعوض إحساس بفشله بشراء أشياء غالية الثمن ودائماً القول” أنا عندى ، أنا أشتريت ” هنا يتحول لشخصية مريضة نفسياً ويسمى بالشخصية النرجسية المهتم بذاته ، لكن إذا كانت شخصية ناجحة فى عملها وفى حياتها الشخصية يكون هذا السلوك صفة من صفاته الشخصية “.

how_to_buy_a_luxury_cra_600x450

Leave a Reply