تعلمنا ونحن صغار أن الرياضة تهذيب للنفوس وكمال للأخلاق. فالرياضى أول من يهرع لإطفاء الحريق أو إنقاذ المريض أو إسعاف الجريح. تعلّم الإنسان الشجاعة والشهامة والمثالية فى السلوك. الرياضى أمين فى معاملاته. لا يغش ولا يكذب ولا يجبن فى أى موقف يحتاج إلى المساعدة.

Leave a Reply