أعلن سامح شكرى وزير الخارجية تأييد مصر للمرشحة الفرنسية اودريه ازولاى فى انتخابات المدير العام الجديد لليونسكو خلال الانتخابات التى ستجرى مساء اليوم ضد المرشح القطرى حمد الكوارى. وكانت جولة الإعادة بين المرشحة المصرية مشيرة خطاب والفرنسية، انتهت بفوز الفرنسية اودريه ازولاى بحصولها على ٣١ صوت، فيما حصلت مشيرة خطاب على ٢٥ صوت، فيما أبطلت دولتان صوتهما، لتخوض الفرنسية فى مساء اليوم الجولة النهائية امام المرشح القطرى. وقال سامح شكرى فى تصريحات عقب الانتخابات ” نهنئ فرنسا على هذا الفوز، ونعرب عن التقدير البالغ والامتنان لكل الدول الصديقة التى دعمت مصر خلال هذه الانتخابات الشاقة، سواء فى الجوالات الأربعة أو فى انتخابات اليوم، فقد أثبتت كثير من الدول دعمها لمصر من منطلق اقتناعها بجدارة المرشحة المصرية، وايضاً باعتبار تقديرها لمصر كدولة لها مكانة تؤهلها لتولى هذا المنصب، والاسهام فى دعم اليونسكو ودعم الإطار متعدد الأطراف. وأضاف شكرى ” نرى أن ما شاب هذه الانتخابات من بعض الأقاويل يجعل من الأهمية أن تنظر الامم المتحدة فى الإجراءات المرتبطة بالعملية الانتخابية وتنقى الشوائب التى ظهرت فى هذه الانتخابات، لكن فى النهاية هذه انتخابات سياسية تدخل فيها اعتبارات كثيرة فى تقديرات الدول، وفى كيفية التوصل للنتيجة، ونحن على ثقة بأن المرشحة الفرنسية جديرة بتولى المنصب ولديها الإمكانيات والخبرات اللازمة، مؤكدا أن مصر ” بالتأكيد بحكم العلاقات الوثيقة التى تربطها بفرنسا سوف تدعم المرشحة الفرنسية لشغل المنصب، فى إطار العلاقات الوثيقة بيننا واتساقا مع الاتصال الهاتفي الذى جرى اليوم مع وزير خارجية فرنسا صباح اليوم الذى أكدنا خلاله على أهمية تدعيم العلاقات الثنائية لأن هذا التنافس ليس له أى شوائب أو تأثير على العمل المشترك لتحقيق مصالح الشعبين، واستمرار رعاية هذه العلاقة التى تتسم بالخصوصية، لذلك فإن مصر سوف تدعم فرنسا فى المنافسة أمام المرشح القطرى، وسوف تزكى لدى أصدقائها وشركائها من الدول التى دعمت الترشيح النصرى، لتحفيزهم على اتخاذ موقف مماثل للموقف المصرى لدعم فرنسا، ونحن على ثقة بان فرنسا سوف تنجح فى هذه الانتخابات”. وتقدمت مصر صباح اليوم بمذكرة رسمية إلى اليونسكو لطلب التحقق من خروقات شابت العملية الانتخابية، وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، ان بعثة مصر الدائمة لدى اليونسكو تقدمت صباح اليوم الجمعة بمذكرة رسمية إلى مدير عام اليونسكو “ايرينا بوكوفا” لطلب التحقق من صحة ما تم رصده من خروقات شابت عملية انتخاب مدير عامة المنظمة الجديد، والتي بدأت جولتها الأولى يوم الإثنين الماضي، موضحا، أن وزير الخارجية سامح شكري التقى صباح الجمعة مع مدير عام اليونيسكو، حيث قدم لها الشكر على الجهد التي بذلته فى إدارة عمل عمل المنظمة خلال فترة رئاستها وتعاونها الكامل والإيجابي خلال تلك الفترة، كما قام بنقل ما تم رصده بشأن العملية الانتخابية خلال الأيام الماضية مطالباً بالتحقق من تلك الخروقات بشكل عاجل لتأثيرها المباشر على نزاهة العملية الانتخابية. وفور الإعلان عن نتائج جولة الإعادة حرصت المرشحة الفرنسية على التوجه الى الوفد المصرى، وهنأتهم على حملة السفيرة مشيرة خطاب، واعربت عن تقديرها للجهد الذى قامت به مصر خلال الانتخابات، من جانبه تمنى شكرى لازولاى التوفيق فى الانتخابات.

Leave a Reply