أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية اليوم الجمعة، عن القضاء على معظم قوات (داعش) بعد أن شن 450 من مسلحيه، قدموا من منطقة التنف الخاضعة لسيطرة واشنطن، هجوما على مواقع للقوات السورية.

ونقلت قناة (روسيا اليوم ) الإخبارية عن مدير إدارة العمليات للأركان العامة الروسية الفريق سير-ى رودسكوى اليوم الجمعة، قوله “إن الوضع فى سوريا – خلال الشهر الأخير – تغير بشكل جذري”، مضيفا “نتيجة الخطوات النشطة للقوات المسلحة السورية تقلصت المساحة الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” بـ 5841 كيلومترا مربعا، وتم تحرير 142 بلدة من المسلحين“.

وأكد أن تنظيم (داعش) الإرهابى لا يزال يسيطر على نحو 14 ألفا و800 كيلومتر مربع، ما يمثل أقل من 8% من مساحة سوريا.

وفى السياق ذاته أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران الروسي أصاب 993 هدفا في مدينة دير الزور السورية خلال الأسبوع الماضي، عبر 383 طلعة جوية.

وقال رئيس دائرة العمليات العامة بهيئة الأركان للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرجي رودسكوي، للصحفيين اليوم الجمعة، إن وحدات من القوات الحكومية السورية، بدعم من الطيران الروسي، حررت بشكل كامل ضفاف الفرات شمال غرب وغرب دير الزور.

 

Leave a Reply