طالبت مجموعة من منظمات المجتمع المدنى شركة أبل أن تحذف ألعاب من متجر تطبيقاتها تقول إنها تنتهك مبادئ الشركة وتروج لأعمال عنف وقتل على غرار ما يحدث فى الحرب التى تشنها الفلبين على تجارة المخدرات.

وقدمت المجموعة أمثلة على عدة تطبيقات ألعاب تضم شخصيات مستوحاة من شخصية الرئيس الفلبينى رودريجو دوتيرتى ورئيس الشرطة الوطنية فى البلاد رونالدو يلا روسا وهما يقاتلان مجرمين فى معارك بالبنادق وعراك بالأيدى.

وقالت “الشبكة الآسيوية لمتعاطى المخدرات” فى خطاب مفتوح لتيم كوك المدير التنفيذى لشركة التكنولوجيا العملاقة “تثمن هذه الألعاب الاستبداد الذى تمارسه حكومة دوتيرتى وتجاهل حكومته لمبادئ حقوق الإنسان وتجعل من الأمر شيئا طبيعيا”.

ألعاب أبل

ولم ترد أبل على طلب من رويترز للحصول على تعقيب، فيما قدمت المجموعة أسماء 131 منظمة من بلدان مختلفة قالت إنها تساند مطلبها الذى قدمته يوم 10 أكتوبر ومن بينها منظمات تعمل فى مجال حقوق الإنسان وإصلاح السياسات المتعلقة بالمخدرات والشباب.

وحثت أبل على تقديم اعتذار عن مثل هذا “المحتوى غير المبالى بالمشاعر” الخاص بتطبيقات العاب الفيديو ، خاصة وأنه قد قتل آلاف من الفلبينيين فى الحرب التى يشنها دوتيرتى على المخدرات منذ 15 شهرا وهى حملة أثارت قلقا دوليا. وتقول جماعات حقوقية إن الحملة تضمنت عمليات قتل خارج القانون برعاية الدولة وهو ما تنفيه السلطات فى مانيلا.

العاب متجر ابلألعاب متجر أبل

Leave a Reply