استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، يوسف الشاهد، رئيس الحكومة التونسية، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار المسئولين من الجانبين.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس الحكومة التونسية نقل للرئيس السيسي تحيات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، وأعرب عن سعادته بزيارة مصر للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، مشيرًا إلى عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين، ومنوهًا إلى أهمية دور مصر باعتبارها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي.

وأكد الشاهد اهتمام بلاده بتعزيز علاقاتها المتميزة مع مصر في المجالات المختلفة، والعمل على الدفع قدمًا بالتعاون الثنائي بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.

ورحب الرئيس برئيس الحكومة التونسية والوفد المرافق له، وطلب نقل تحياته للرئيس السبسي، مشيدًا بما يجمع البلدين والشعبين المصري والتونسي من أواصر الأخوة والصداقة.

وأعرب الرئيس عن التطلع لأن تسهم اجتماعات اللجنة العليا المشتركة في الدفع قدمًا بالتعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أهمية متابعة تنفيذ ما يتم التوصل إليه من اتفاقيات خلالها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضًا لمجمل العلاقات الثنائية، حيث اتفق الجانبان على أهمية العمل على تطوير التعاون بين البلدين، خاصة على الصعيد الاقتصادي وتعزيز التبادل التجاري بما يرقى إلى مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين.

وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء تطرق كذلك إلى عدد من القضايا الإقليمية، حيث أكد الجانبان أهمية تعزيز التكاتف والتضامن بين الدول العربية لمواجهة التحديات غير المسبوقة التي تواجهها في الوقت الراهن، وعلى رأسها انتشار خطر الإرهاب والفكر المتطرف، والتي تتطلب العمل على ترسيخ وحدة الصف ونزع فتيل النزاعات الطائفية والمذهبية والحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية.

وتباحث الجانبان حول الأزمة الليبية، حيث تم تأكيد أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى حل للأزمة بما يحافظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية ويصون مقدرات شعبها الشقيق ويعيد إليه الأمن والاستقرار.

Leave a Reply