تحدثنا فى المقالة السابقة عن خلع الخليفة «المعتز» من قِبَل جنوده، وخلافة «مُحمد المهتدى بالله» (255- 256هـ) (869- 870م) من بعده. ولم تمضِ أشهر قلائل حتى اندلعت الحرب بين الخليفة «المهتدى» وجنوده، وانتهت بالقبض على الخليفة وخلعه، لتَضحَى مدة حكمه أحَد عشَر شهرًا وخمسة عشَر يومًا تقريبًا. ثم قدمنا حكام «مِصر» فى ذلك الوقت: «مزاحم بن خاقان»، ثم «أحمد بن مزاحم»، الذى تولى حكم «مِصر» باستخلاف أبيه له بعد مرضه، ومن بعده «أرخوز بن أولوغ طرخان» التركىّ، الذى قضَّى فى الحكم خمسة أشهر ونصف الشهر، ثم تولّى «أحمد بن طولون» حكم «مِصر»، وهو الذى أسس «الدولة الطولونية» فيها.

Leave a Reply