نصحت دراسات علمية أمريكية حديثة بأن يحصل العامل على راحة لمدة 17 دقيقة بعد عمله لمدة 52 دقيقة متصلة.

وأوضحت الدراسة التى نشرت نتائجها فى مجلة “فورب” الأمريكية، أن هذه الفترة يجب أن يستفيد منها العامل بأن يخرج إلى الهواء الطلق ويمشى بضع خطوات ويستمع إلى الموسيقى.

downloadالراحة هامة بعد العمل

وحذرت الدراسة العامل من الاطلاع على البريد الإلكترونى، أو تناول مشروب القهوة وهو واقف على قدميه حتى يعطى لجسمه فرصة للانتعاش واستعادة طاقته اليومية واستكمال يوم العمل، ما يساعد على استكمال عمله بمثالية فائقة.

وعلقت الدكتورة شيماء عرفة أخصائى الطب النفسى على هذه الدراسة قائلة “الراحة أمر لابد منه خاصة لأصحاب الاعمال الشاقة، فحتى يستعيد الجسم طاقته وحيويته ويستطيع أن يستكمل عمله أو المهام اليومية الخاصة به، يجب أن يرتاح ساعة كاملة، لكن بشروط”.

وتابعت شيماء عرفة يجب أن يمارس تمرين القطة، وهو أن يستلقى الفرد على السرير ويرخى كل عضلات جسده تماماً، فى وضعية نوم القطة على ظهرها، حتى يصل من الاسترخاء إلى مرحلة ترك عضلاته بصمة على الفراش، وهذا يعنى أنه تخلص من شحنات التوتر الموجودة بجسده.

Leave a Reply