فاجأنا النحات ناثان دوس، فى معرضه “عاطفة العقل”، بأعمال نحتيه عديدة، وخاصة الأعمال التى جسدت صورة المسيح والنبى موسى، وذلك فى  جاليرى الزمالك.

وجسد التمثالان باعتبارهما رمزا دينيا وروحيا مهما، واهتم فى منحوتته بالتفاصيل، مجسدا الملامح كما تخيلها فى ضوء الأوصاف التى تضمنتها القصص الدينية والمصادر التاريخية، كما نحت العصا والثعبان.

وتحدث “دوس” عن تمثال السيد المسيح، قائلا إنه جسد المسيح المُصالح ولم يقدم المسيح المصلوب، وقصد من وراء فكرته أن المسيح يُصالح بين الله فى السماء والناس فى الأرض، أى يمد جسرا بين المعبود والعابد.

التمثالان اللذان يضمهما معرض ناثان دوس للسيد المسيح والنبى موسى، مصنوعان من البرونز، وهى المادة المسيطرة على أغلب أعمال المعرض، ويأتى تمثال المسيح داخل مجسم رباعى الأضلاع، وتبدو يداه مشبوكتين بطرفين ساقطين من سقف المجسم، وكأنهما نقطة الالتقاء بين السقف والقاعدة/ السماء والأرض، بينما يبدو الجسم نحيفا مستدقا وكأنه نبتة طالعة من الأرض، لتتسع كتلة التمثال فى نصفه الأعلى وكأنها أغصان وفروع وسنابل تحملها النبتة، يُكلل هذا تجسيد للرأس وكأنه يحمل إكليل الغار الشهير.

أما تمثال النبى موسى فيجسده فى هيئة قريبة مما حكته القصص الدينية، ممسكا عصاه وتستلقى أمامه حيّة مرتفعة برأسها قليلا، بينما يميل جسده  للخلف قليلا، وكأنه يتأهب لخوض معركة أو اشتباك، فاردا يده اليسرى مبسوطة الكف باتجاه السماء، وكأنه وهو متصل بالأرض مصارعا بعصاه وموجها “الحية”، لا يتوقف عن الضراعة ومناجاة السماء.

المسيح  (2)المسيح

النبى موسى  (1)النبى موسى 

النبى موسى  (2)النبى موسى 

النبى موسى  (3)النبى موسى

النبى موسى  (4)النبى موسى (

 تمثال المسيح الفادى فى البرازيل

 يعد تمثال المسيح الفادى، من أضخم وأشهر التماثيل بالبرازيل، كما أنه يعد واحد من عجائب الدنيا السبع الجديدة، يبلغ وزنة 1000 طن،  ويصل ارتفاعه الى 32 مترا أى ما يعادل 125 قدما.

 وقام بتصميم تمثال المسيح الفادى الفنان “هيتور دى سيلفا كوستا” البرازيلى، أما الرجل الذى قام بنحته فهو نحات فرنسي يدعى “باول لاندويسكى، أما المواد التى تم صنع منها التمثال فهى مادة الكونكريت والحجر الأملس.

تمثال المسيح الفادى  (1)تمثال المسيح الفادى 

تمثال المسيح الفادى  (2)تمثال المسيح الفادى 

 تمثال مريم العذراء فى فرنسا

 وضع التمثال  عام 2011 فى حديقة تابعة لبلدية قرية بوبلييه بمقاطعة هوت سافوا فى شرق فرنسا،  ولكن صدر قرار  قانونى بإزاله التمثال من الحديقة، وذلك لأن فرنسا إحدى الدول الأكثر علمانية فى العالم، وتمارس فصلا قويا بين الدين والحياة العامة .

 جدير بالذكر، أنه فى عام 2010 أصبحت فرنسا أول دولة فى أوروبا تمنع ارتداء النقاب فى الأماكن العامة.

تمثال مريم العذراء فى فرنساتمثال مريم العذراء فى فرنسا

تمثال النبى داود

نحت تمثال داود للفنان مايكل أنجلو، من 1501م إلى 1504، ووضع فى مركز الحكومة الفلورنسية الإيطالية، تمثال يصل ارتفاعه إلى 6 أمتار تقريباً.

وهناك العديد من النماذج المقلدة كاملة الحجم للتمثال فى جميع أنحاء العالم، كما تتواجد نسخة فى متحف فيكتوريا وألبرت فى لندن.

تمثال النبى داودتمثال النبى داود

تمثال النبى موسى

تمثال النبى موسى للفنان مايكل أنجلو، صمم فى الفترة ما بين 1513-1515، تمثال محفوظ فى كنيسة القديس بطرس فى روما، كما توجد العديد من الكنائس، والمنحوتات والأيقونات التى تظهره تكريمًا في مختلف مناطق العالم.

تمثال موسىتمثال موسى

Leave a Reply