انطلق مؤتمر «الإصلاح: تنوير وتجديد»، الذي ينظمة سنودس النيل الإنجيلي بمناسبة احتفال الكنيسة الإنجيلية بذكرى مرور 500 عام على الإصلاح الإنجيلي الذي بدأت شرارته في 1517م، ويستمر لمدة يومين، في كلية اللاهوت الإنجيلية بالقاهرة.

يحضر المؤتمر الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، والقس جوهر عزمي سكرتير المجلس، وثروت قادس، رئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية بسنودس النيل الإنجيلي، وتشارك وفود من الكنيسة الإنجيلية الألمانية والسويسرية، ويدور المؤتمر حول «الهوية الإنجيلية في الشرق الأوسط، ولماذا يأتي الإصلاح من الشرق».

وأكد الدكتور القس أندرية زكي، رئيس الطائفة الانجيلية بمصر، في كلمته خلال المؤتمر، على احترام حرية الفكر والرأي والنقد البناء، مشيرا إلى أن الإنجيلية ككنيسة متجددة تتبع التيار النقدي المستنير، وتتمسك بالثوابت.

Leave a Reply