استقبل الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، السيد ستيفان روماتيه سفير فرنسا لدى مصر، لبحث سبل التعاون بين البلدين في المجال الطبي، وذلك بالمعهد القومي لتدريب الأطباء بالعباسية.

أوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن اللقاء تناول مناقشة إعداد بروتوكول تعاون بين البلدين في تدريب الأطباء في مجالات متعددة مثل العظام والأورام، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين المسئولين في البلدين في مجال الرعاية الصحية الأولية والتي ستكون المستوى الأول لتقديم الخدمة الطبية في منظومة التأمين الصحي الجديدة.

وأضاف أنه تم الاتفاق على إعداد بروتوكول تعاون بين معهد باستر الفرنسي المتخصص في مجال الأبحاث وشركة فاكسيرا للتعاون في مجال الأبحاث والطعوم واللقاحات، كما تم الاتفاق على إعداد بروتوكول تعاون بين مصر وإحدى الشركات الفرنسية المتخصصة في مجال الدواء في مجال مكافحة الأمراض غير السارية وخصوصًا الاكتشاف المبكر للسكر.

يذكر أنه قد وقع السيد وزير الصحة والسكان في أول الشهر الجاري مذكرة تفاهم مع الوكالة الفرنسية للتنمية والتي تنص على تطوير 709 وحدات صحية، وتجهيز وتطوير بعض مستشفيات الإحالة بـ5 محافظات، وهم السويس، الإسماعيلية، بورسعيد، الشرقية، الدقهلية، بالإضافة إلى تجهيز بعض مستشفيات التكامل التي ستستخدم كمراكز للأمومة والطفولة، إضافة إلى الربط المميكن بين الوحدات الصحية ومستشفيات الإحالة.

حيث ستعمل الوكالة على تمويل المشروع بـ30 مليون يورو، لتحسين جودة الرعاية الصحية، من حيث توفير التجهيزات الطبية وغير الطبية، والمستلزمات، والأدوية، والتجهيزات الخاصة بمستشفيات الإحالة، وتدريب الكوادر الطبية والفنية على حالات الإحالة، بالإضافة إلى منحة تقدر بمليون يورو، لدعم تأثير واستدامة المشروع، من خلال تنمية الموارد البشرية، وحملات التوعية للوقاية من الأمراض.

Leave a Reply