وقفت النجمة يسرا أمام الزعيم عادل إمام، للمرة الأولى سينمائيًا فى فيلم “أذكياء لكن أغبياء” إنتاج عام 1980، الفيلم أخرجه السينمائى نيازى مصطفى، وحقق نجاحًا وقت عرضه، فى العام التالى بدأ الزعيميحضر لفيلم “الإنسان يعيش مرة واحدة” تأليف الكاتب وحيد حامد، وإخراج سيمون صالح، وتم ترشيح آثار الحكيم لتلعب دور البطولة مع الزعيم إلا أنه اختار النجمة يسرا بعد قراءة السيناريو، إذ رأى أن الدور يليق على “سيفا”، وكانت النجمة وقتها تستعد لتصوير فيلم “أنا لا أكذب ولكنى أتجمل”، لكن بعد اتصال الزعيم بها وافقت وبدأت رحلتها مع الزعيم فى عدد كبير من الأعمال السينمائية الأخرى والتى كتبها أيضًا وحيد حامد مثل “المنسى” و”الارهاب والكباب” و”طيور الظلام”، وذهبت بطولة “أنا لا أكذب ولكنى أتجمل” للفنانة آثار الحكيم.

وفى عام 1984، قدم الزعيم فيلمه الشهير “الهلفوت” مع الكاتب وحيد حامد، والمخرج سمير سيف، ورشح النجمة إلهام شاهين لبطولة العمل، وقتها شعرت النجمة بأن ترشيحها مسئولية كبيرة وهاتفت الزعيم وقالت له: “رشح نجمة كبيرة أنا لسة فى بداياتى عشان اسمها يساعد فى توزيع الفيلم”، فرد عليها الزعيم: “الفيلم بيتوزع باسم عادل إمام وشركاه، أنت البطلة يا إلهام”، وكانت.

مشهد من الهلفوتمشهد من الهلفوت

 

Leave a Reply