تنطلق اليوم الأربعاء فعاليات الدورة الـ 14 من مهرجان دبى السينمائى والذى يستمر حتى 13 ديسمبر الحالى، وذلك بعرض فيلم النجم العالمى كريستيان بيل Hostiles ، وهو العرض الأول فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويعرض تحت شارة 18+.

 

الفيلم من إخراج سكوت كوبر وإنتاج كين كاو وجون ليشر وسكوت كوبر، وشارك الثلاثى فى كتبابة السيناريو أيضا وهو من تصوير ماسانوبو تاكاياناجى ومونتاج توم كروس وموسيقى ماكس ريشتر، ويشارك كريستيان بيل البطولة كل من بيتر مولان وروزمند بايك وآدم بيج وويس ستودى وكأورييانكا كيلشر، وجيسى بليمونس ورورى كوكرين وبن فوستر.

 

فيلم الافتتاح Hostiles تدور أحداثه فى الغرب الأمريكى عام 1892، مع نهاية الحروب الهندية، حيث تبدأ القصة بمهاجمة عصابة عنيفة من الهنود لعائلة من المستوطنين البيض وقتلهم بوحشية فى بيت صغير فى برارى أريزونا، ولا ينجو منهم سوى الأم التى تصاب بأذى بالغ عندما تلتقى أثناء تجولها فى البرارى بالكابتن بلوك، الذى يسير بصحبة مجموعة من الجنود وهم يرافقون السجين العسكرى الزعيم “يلو هوك” المحتضر والمحكوم عليه بفترة حبس طويلة ويكون عليهم عبور مقاطعة كومانش، حيث تقوم القبائل المحلية بمهاجمة كل من ينتهك أرضهم ويكون على هؤلاء التحلى بالهدوء لمواجهة القبائل المحلية المرعبة.

 

يمنح مهرجان دبى السينمائى فى دورته الـ 14 خلال حفل الافتتاح جائزة الإنجاز الفنى لشخصين أحدهما أجنبى والآخر عربى، حيث وقع اختيار المهرجان على النجم البريطانى باتريك ستيوارت وهو النجم الذى قدم الكثير من الأعمال الناجحة منها فيلم  Logan وسلسلة أفلام  X-Men وغيرها من الأعمال ويأتى هذا التكريم بمثابة تقدير لمساهماته فى مجال السينما، ويعقد مهرجان دبى السينمائى بمناسبة تكريمه “جلسة حوار مفتوحة” مع باتريك ستيوارت، حيث يكشف الممثل خلال الجلسة مسيرته الفنية وحياته وأفلامه الرائعة، وذلك فى مسرح سوق مدينة الجميرا، فى 8 ديسمبر، الساعة 4 بعد الظهر.

 

كما يمنح المهرجان جائزة الإنجاز الفنى أيضا للسيناريت الكبير وحيد حامد صاحب التاريخ الذى يمتد إلى أربعة عقود، قدم خلالها الكثير من الأعمال مع كبار النجوم منهم الزعيم عادل إمام، حيث قدم معه فيلم “الإرهاب والكباب” عام 1992، وفيلم “طيور الظلام”عام 1995 و “عمارة يعقوبيان عام 2006 .

 

يحضر فعاليات المهرجان عدد من النجوم والنجمات العالميين منهم كيت بلانشيت والتى تترأس لجنة تحكيم جوائز المخرجين وتقدر قيمة جائزة المخرجين بـ 100 ألف دولار. كما يحضر أيضا المهرجان كل من سارة جيسكا باركر وفانيسيا ويليامز والتركية توبا بيوكستون.

 

ويقدم المهرجان ضمن فعالياته برنامج “سينما الأطفال” وهو البرنامج الذى يقدم عدد من الإنتاجات الحديثة والمميزة للأطفال، حيث يضم البرنامج فيلم الأنيمشين Ferdinand ، وهو العمل الذى يتناول قصة حياة الثور “فرديناند”، ورغم أنه ثور ضخم إلا أن لديه قلب كبير حنون وعاطفى ترعاه طفلة صغيرة منذ ولادته، وهو ما جعله مثل الحيوانات الأليفة التى تربى فى المنزل، فهو غير مدرك لحقيقة أنه ثور ويتسبب فى العديد من المتاعب، ويتم إبعادته عن مكان ولادته وتربيته ليجد نفسه مطالبا منه أن يصارع داخل حلبة مصارعة الثيران، وهو الأمر المخالف لطريقة تربيته، حيث إنه ثور ضخم لكنه وديع.

 

Ferdinand من إخراج كارلوس سالدانها وبطولة آدم ديفاين ودييجو لونا وكارلوس سالدانها وكريس إودود وكيت ماكينوت ودونالد ساذرلاند وسامانثا مورتون، وجون سى دونكين وبول فيج ومارك فالى.

 

فيلم Ferdinand يعتبر إعادة لرائعة والت ديزنى Ferdinand the Bull والذى صدر كفيلم رسوم متحركة قصير فى عام 1938 أى قبل 79 عاما.

 

كما يعرض أيضا فيلم الأنيمشن  Ana and Bruno للمخرج كارولوس كاريرا ، وهو الفيلم المأخوذ عن رواية “آنا” للكاتب دانييل إيميل، تدور قصته حول طفلة صغيرة مميزة، تهرب من مؤسسة للأمراض النفسية لتبحث عن والدها حتى يساعدها على العثور على أمها التى وقعت فى متاعب، وغيرها من الأفلام المميزة للأطفال.

Leave a Reply