قال محمد سعيد دفاع أسرة طالب المطرية الذى لقى مصرعه على يد ضابط شرطة سابق بقسم روض الفرج ، إن الحكم الصادر من  الدائرة 13 بمحكمة جنايات شمال القاهرة، يوم الثلاثاء الماضى برئاسة المستشار يوسف عثمان، بمعاقبه  الضابط مازن خاطر، بالسجن المشدد 10 سنوات، والغرامة مليون جنيه، والفصل من الخدمة  يثبت نزاهة القضاء المصرى لافتا إلى أن  المحكمة أحالت الدعاوى المدنية المقامة من ورثة المجنى عليه، تطالب بتعويض للمحكمة المختصة.

وأضاف المحامى، فى تصريح لـ”اليوم السابع”، الذى كان يعمل رئيس مباحث قسم روض الفرج سابقاً: يستحيل إعادة المتهم إلى الخدمة مؤكداً أن النيابة العامة قدمته بتهمة القتل العمد المقترن بجناية أخرى، ومن الصعب تخفيف الحكم فى حالة الطعن عليه من المتهم، موضحاً أن النيابة قدمت 12 شاهد أثبات كما تم أثبات خروج المقذوف من سلاح المتهم.

وكانت مشاجرة اندلعت بين الأهالى وجمال صابر، مسئول حركة “لازم حازم”، نتج عنها مقتل “سعد السيد”، وحدث خلالها تراشق بالحجارة وزجاجات المولوتوف، وعندما تدخلت قوات الأمن لفض المشاجرة، وأطلق الضابط المتهم أعيرة نارية بشكل عشوائى، ما أسفر عن مقتل الطالب وإصابة زميله.

Leave a Reply